توصلت النيابة العامة لمدينة وجدة بشكاية تقدمت بها سيدة تتهم فيها طبيبا بممارسة الجنس عليها داخل مكتبه، في الوقت الذي كانت تتابع فيه علاجها بمستشفى الفرابي بنفس المدينة.

ووفقا للاخبار فإن الشكاية التي تقدمت بها المشتكية تضمنت اتهامات خطيرة للطبيب المعالج مقرونة بالحجج والبراهين، مما جعل النيابة العامة تعطي تعليماتها الفورية لاعتقال الطبيب المتخصص في أمراض النساء والتوليد.

وتابعت الشكاية أن الطبيب لما فشل في إغواء المريضة، عمد إلى تخديرها عن طريق مواد طبية بحجة تخفيف من الآلام الناتجة عن عملية العلاج، ليفعل بجسدها ما يشاء.