كعادتها و في إطار أنشطتها السنوية الرائدة نظمت مدرسة الملكي لكرة القدم المنضوية تحت لواء جمعية الملكي للتنمية السوسيو رياضية بجرسيف ، لمنخرطيها صبيحة رياضية جمعتهم مع فريق المواهب الجوهرة الزرقاء السعيدية ،بميدان هذا الاخير.

و جاء تنظيم هذا اللقاء الكروي ،احتفالا بذكرى  تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، هذه المناسبة التي تشكل حدثا جيليا ونوعيا في ملحمة الكفاح الوطني، من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية.

وقد ظهر في هذه الزيارة منخرطي الملكي و التي عرفت تنظيما محكما و غنى في البرامج الرياضية و الترفيهية للمشاركين ، بشكل و مستوى متميز مليء بالإثارة والتشويق، و إنضباط تكتيكي و كروي عالي ، نال اعجاب الحاضرين ، و قد عرفت المقابلات سيطرة الضيوف على مجريات اللقاء الرياضي أداءا و نتيجة .و للاشارة فهذا التألق هو نتيجة عمل قاعدي تقوم به الادارة التقنية و الذي بدأت ملامحه تتضح .

وقد عبر رئيس جمعية الملكي لكرة القدم عن شكره و إمتننانه للطاقم المسير للمواهب الجوهرة الزرقاء عن حفاوة الإسقبال و المستوى التنظمي الذي مرت فيه المقابلات، كما تقدم بالمناسبة بالشكر الجزيل لكل الأباء و الأمهات الذين سجلوا ابنائهم في صفوف الملكي وهذا ان ذل على شيء فإنما يدل على ثقتهم في مختلف مكونات هذه المدرسة “الملكي”، وهي فرصة كذلك انتهزها رئيس الملكي للإشادة بشركاء الجمعية و بالدور الأساسي الذي تلعبه عمالة إقليم جرسيف والمجلس الاقليمي لجرسيف وجماعة جرسيف و مديرية الشباب و الرياضة، في مسار التنمية الرياضية داخل الاقليم .