قدمت النائبة البرلمانية نجية لطفي عن فريق العدالة و التنمية بمجلس النواب سؤالا موجها لوزير إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان وسياسة المدينة حول ملف هيكلة حي الشويبير بمدينة جرسيف، وذلك حرصا منها على تتبع أوضاع الإقليم و البحت في الملفات الحساسة التي تهم الساكنة و المساهمة من جهتها كبرلمانية إبنه المدينة في تنمية الإقليم و الدفاع عن قضاياه داخل قبة البرلمان.

وجاء في جواب وزير إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان وسياسة المدينة، أن وزارته توصلت بمشروع اتفاقية شراكة لتأهيل حي الشويبير و حي زيدان بمدينة جرسيف، بكلفة إجمالية تقدر بـ 30.85 مليون درهم من أجل تهيئة الطرق والساحات العمومية وتأهيل شبكة الصرف الصحي وبناء مركز صحي و ملعب رياضي.

ويضيف الوزير، أن مشروع الإتفاقية هذا يوجد قيد الدراسة من طرف المصالح المختصة بالوزارة التي أبدت موافقتها المبدئية للمساهمة في تمويل هذا البرنامج وذلك حرصا على ضبط العلاقة بين المراكز الحضرية و المجالات القروية المحيطة بها لإيجاد التوزيع الامثل لتمركز الإستعمالات السكنية و الانشطة بمختلفها وفق تصور مدمج ما بين المدينة ومحيطها القروي.

و حري بالذكر، أن البرلمانية نجية لطفي و رئيس المجلس الإقليمي و رئيس جماعة لمريجة و أحد نواب رئيس جماعة جرسيف وأحد ممثلي المجتمع المدني بحي الشويبير، قد عقدوا جلسة عمل مع المدير المركزي للماء، يوم 22 يوليوز 2019 بالرباط، للبث في ملف تطهير السائل بالإقليم و مناقشة مشكل ندرة الماء، كما طالبوا بالتسريع بالتدخل لحل مشاكل الماء بكل من جماعة لمريجة و صاكة، وتم تسليم لائحة تضم حاجيات الإقليم ككل من ماء وكهرباء للمدير المركزي، وعبر هذا الاخير عن الإستجابة وتفاعله الإجابي مع هذه الملفات.