بالقاعة المغطاة اﻷمير مولاي الحسن ببركان، وبرسم الدورة السابعة من بطولة القسم الوطني الممتاز شطر الشمال، لعب نادي حسنية جرسيف لكرة اليد مقابلة القمة ضد مطارده نادي النهضة البركانية صاحب الأرض والجمهور، الذي لم يهدأ له بال إلا بعد إعلان الحكام عن نهاية المقابلة بانتصار البركانيين بفارق نقطتين على الزوار متصدري صبورة الترتيب (26 = 24).

نتيجة المقابلة تعفينا عن سرد أحداثها، فهي كافية لتتحدث عما فعله الفريق البركاني من مجهودات مضاعفة من أجل ترويض أسود الحسنية، فمنذ انطلاق صافرة البداية ظهرت رغبة الفريق البركاني في بسط سيطرته ومحاولته سد جميع المنافذ وشل جميع هجمات الخضر بإعتماده على خطة الدفاع المتقدم والحراسة اللصيقة لنجوم الفريق الجرسيفي، الذي تمكن من اختراق خطة المدرب مصطفى لشهب في أكثر من مناسبة، ولولا إضاعة ضربتي جزاء و أكثر من أربعة  انفرادات بالحارس البركاني وبعض الأخطاء المختلفة لكانت النتيجة غير التي سجلتها السبورة الالكترونية.

الاستعداد البركاني المكثف لمنازلة فريق إسمه حسنية جرسيف لكرة اليد، الضغط النفسي، الحضور الجماهيري الوازن لمشجعي النادي البركاني، كلها عوامل لها دورها في هته الهزيمة التي جعلت الحسنية تتخلى عن الزعامة مؤقتا لصالح الفريق البرتقالي.

وتجدر الإشارة إلى أن الخمس دقائق اﻷخيرة من الشوط الثاني كادت تنقلب اﻷمور لصالح أبناء جلال بن خالد بعدما تقلص الفارق إلى نقطتين، لكنها إستفاقة متأخرة أنهاها الحكم بصافرة النهاية معلنا فوز مستحق للنهضة البركانية وأول هزيمة للحسنية هذا الموسم بعد 6 انتصارات متتالية جعلت منه ظاهرة البطولة.

اللقاء القادم للحسنية سيعيدها ثانية للشرق وهته المرة لمنازلة الملودية الوجدية برسم الجولة الثامنة من بطولة القسم الممتاز شطر الشمال.

DSC_0061 DSC_0065 DSC_0066 DSC_0075 DSC_0079 DSC_0082 DSC_0088 DSC_0096 DSC_0110 DSC_0120 DSC_0121 DSC_0123