شكاية أخرى تنضاف إلى مجموع الشكايات التي تقدم بها عدد من مواطني إقليم جرسيف إلى جهات مختلفة جراء سوء المعاملة او الاخلال بالواجب من طرف بعض، ونقول ” بعض”، الأطر العاملة بمستشفى جرسيف، والتي أصبحت تسيء للمهنة الشريفة ولمرفق عمومي إسمه المستشفى.

تفاصيل هذه الحالة حسب نسخة من الشكاية التي توصلت إدارة جرسيف 24 بنسخة منها، والتي أرسلت نسخ منها إلى الطبيب الرئيس بمستشفى جرسيف، المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بجرسيف وأخرى إلى وزارة الصحة بالرباط، يشتكي من خلال مضمونها السيد (ط – ل) من سوء معاملة أحد الممرضين بقسم المستعجلات، له ولوالدته التي كانت تعاني أزمة صحية حادة تستدعي إسعافها عوض تكريس أزمتها، حسب ذات الشكاية.

” وحيث ان ما قام به المشتكى به من معاملات غير انسانية تمس بأخلاقيات هاته المهنة النبيلة والتي يسمى أفرادها بملائكة الرحمة” يلتمس المشتكي نيابة عن أمه، الرجوع إلى الكاميرات المنصوبة بقسم المستعجلات للوقوف على حقيقة الواقعة، واتخاذ الاجراءات القانونية في حق المخلين بالواجب المهني حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

شكاية