علم أن وزارة الشباب والرياضة توصلت رسميا بقرار افتحاص المجلس الأعلى للحسابات للجامعة الملكية لكرة القدم. وذكرت مصادر الموقع، أن الرسالة وصلت إلى الوزارة، بحكم أنها الوصي على القطاع، يوم الجمعة الماضي.

وسيعمل قضاة المجلس الأعلى للحسابات على التدقيق في مالية الجامعة، وذلك في إطار المشروع الكبير الذي فتحته أعلى هيئة مالية لمراقبة صرف المال العام للجمعيات، حيث مازالت الجامعات الرياضية محكومة بظهير الحريات العام الذي صدر في 1958.

ولم تستبعد مصادرنا أن يشمل الافتحاص تدبير جامعة لقجع خلال العشر سنوات الأخيرة للملفات الحساسة والسرية التي أثارت جدلا سياسيا وإعلاميا كبيرا، كما هو شأن ملف راتب المدرب الوطني السابق البلجيكي إيريك غيرتس.