كشف مصدر مطلع أن لجنة من وزارة الداخلية حلّت أمس الاثنين بمدينة الحسيمة للتحقيق في مجموعة من الخروقات التي شابت عملية إقامة تجزئة سكنية تطل على شاطئ “صباديا”

ووفق المعلومات المتوفرة فان اللجنة اتصلت بمجموعة من المصالح الخارجية المتدخلة في قطاع التعميركالوكالة الحضرية والمكتب الوطني لتوزيع الماء والكهرباء، حيث طالبت من هذه المؤسسات مدها بلوائحالأشخاص الذين اقتنوا مساكنهم بالتجزئة المذكورة.

 وفي الوقت الذي قال المصدر ذاته بأن اللجنة تحقق في الموضوع بناء على شكايات وجهها السكان إلىالقطاعات المسؤولة عن الاسكان والداخلية، قال مصدر أخر أن هناك احتمال أن يكون التحقيق بناء علىتعليمات ملكية، بعد تسلم الملك لشكايات من بعض أفراد الجالية المقيمة بالخارج الذين اقتنوا مساكنهم فيالتجزئة اثناء تواجده بالمدينة الساحلية.

هذا وقد رافق إنشاء هذه التجزئة جدل واسع بسبب التغييرات التي حصلت في تصميمها، وأيضا تقليصمساحة الطرقات ومشاكل التطهير السائل.