توفي الجنرال ادريس لمنور، امس التلاثاء 28 ماي 2019، وبرحيل الجنرال لمنور، تفقد اسرة القوات المسلحة الملكية، أحد رجالها الذين افنو حياتهم في خدمة الوطن وحماية اراضيه من كل عدوان، حيث طبع على مسار عملي حافل بالعطاء، وتدرج في العديد من الرتب العسكرية.

و حسب المعلومات المتوفرة فإن الجنرال الفقيد، كان يعاني من مرض مزمن قيد حياته، و كان يتلقى العلاج بأحد المستشفيات بفرنسا، حيت لفظ اخر انفاسه .

رحيل ادريس لمنور ابن مدينة جرسيف التي ترعرع فيها، لا يعد خسارة لعائلته الصغيرة فقط، وإنما هو خسارة أيضا لوطنه، الذي فقده، تقلد أسمى المسؤوليات والمهام العسكرية، بكل كفاءة وحنكة وإخلاص لله والوطن والملك، معطيا بسلوكه نموذجا يحتذى به في الشجاعة والانضباط، كما نستحضر أيضا ما كان يتحلى به الفقيد الكبير من مكارم الأخلاق، وما هو مشهود له به من استقامة ونزاهة، وطيبة نفس وغيرة وطنية.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي والمواساة لعائلة الفقيد راجين من الله العلي القدير أن يرحمه ويلهم أهله الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون