علمت جرسيف 24 من مصادر موثوقة أنه مساء أمس الإثنين 19 يناير 2015 وقع حادث مؤلم بمنطقة تيخامين جماعة الصباب، تمثل في انهيار منزل بسبب الأمطار العاصفية التي عرفتها المنطقة مؤخرا، أسفرت عن وفاة طفلين ( فاطمة ) البالغة ستة أشهر من عمرها و ( محمد ) البالغ من العمر خمسة سنوات وإصابة أبوهما ونجاة الأم بأعجوبة.

وحسب ذات المصادر، تم نقل الأب ( رشيد خطاب ) في حالة حرجة إلى مستشفى جرسيف، والإبقاء على الطفلين ليواريا التراب بمسقط رأسيهما، فيما باشرت عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز جرسيف بحثها في النازلة.

يأتي هذا الحادث في الوقت الذي أعطى فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تعليماته إلى كل من وزارتي الداخلية والصحة وإلى القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، قصد التجند لمواجهة الانخفاض الشديد الذي ستعرفه درجات الحرارة، ببعض مناطق المملكة، وخاصة بالأطلس المتوسط والأطلس الكبير والحوز.

لكن ورغم المجهودات المحتشمة التي بدلتها السلطات المحلية والإقليمية نهاية الأسبوع الفارط بمركز جماعة بركين، تبقى الوضعية غير متحكم فيها وتتطلب مبادرات إضافية واستباقية بعد تشخيص لظروف هذا الجزء المهم من الأطلس الذي خصه ملك البلاد بتعليماته السامية، إلا انه يظهر أن المسؤولين المركزيين والجهويين لم يقتنعوا بعد بأن جماعة بركين تنتمي جغرافيا إلى الأطلس المتوسط، ومن المفروض أن تشملها العناية المولوية.

الصور لأحد دواوير جماعة بركين