عبر سمير يعيش، مدرب نادي المغرب التطواني، عن حماسه الكبير لقيادة الحمامة البيضاء خلال منافسات دوري أبطال إفريقيا المقبلة، والتي سيواجه فيها برسم الدور التمهيدي نادي أولمبيك باماكو المالي، مشيراً إلى أنه لا زال أمامه متسع من الوقت لتحضير الفريق لهذه المنافسة القارية لتعويض الجماهير عن إجهاض حلمهم العالمي خلال منافسات الموندياليتو التي خرج منها النادي صاغراً.

وقال يعيش في تصريح لـ”هسبريس الرياضية” إنه يعمل مع المجموعة التطوانية على تصحيح الأخطاء التي برزت في الفترة الأخيرة والتي أثرت على مسار الفريق في الدوري المغربي للمحترفين، ومن تم اعتماد استراتيجية فعالة لتبني النادي صفة البطل في نزالاته حتى يذهب إلى أبعد نقطة ممكنة في منافسات العصبة الإفريقية، يضيف سمير.

وأشار المتحدث نفسه إلى أنه من بين الرهانات التي تنتظره كقائد جديد للفريق هو إيجاد تشكيلة مثالية للمغرب التطواني ومحاولة الإرساء عليها حتى يعم الانسجام بين اللاعبين فوق أرضية الملعب واستعادة الهوية التطوانية في أسلوب لعب المجموعة، مردفاً “نتوفر على ترسانة من أفضل اللاعبين على المستوى المحلي، لكن الطاقم التقني للفريق غالباً ما يجد نفسه غير قادر على تحديد التشكيلة المثلى القادرة على اقتناص النقاط الثلاث.. هذا فضلاً عن لعنة الإصابات التي حلت بالفريق خلال الفترة الأخيرة”.

واستبعد خليفة العامري أن يطعم النادي بعناصر أخرى خلال المركاتو الحالي، مفضلا استثمار قدرات اللاعبين الذين يتوفر عليهم الفريق حالياً وتسخيرها على نحو مثالي لمصلحة النادي سواء في البطولة الوطنية أو الكأس الإفريقية، مدافعاً عن مجموعة من الأسماء التي يرى أنها قادرة على صنع الفارق إذا ما تخلصت من الضغط ونالت صبراً من طرف الجماهير على غرار محسن ياجور، قائلاً “ياجور مهاجم من الطراز الرفيع والكل يعلم ذلك.. هو باق معنا وسنعمل جاهدين على تأهيله نفسياً ليتمكن من الرد بنفسه على كل من شكك بقدراته”.

وحصد بطل المغرب الذي خرج من الدور التمهيدي لمنافسات كأس العالم للأندية التي احتضنها المغرب الشهر الجاري، خلال الجولتين الأخيرتين 4 نقاط من أصل ستة، محتلاً المركز السابع في سبورة ترتيب الدوري المغربي للمحترفين برصيد 18، بقارق ست نقاط فقط عن المتصدر، الوداد البيضاوي.

وكانت القرعة قد أسفرت عن مواجهة الحمامة البيضاء برسم الدور التميدي لمنافسات عصبة الأبطال الإفريقية نادي أولمبيك باماكو المالي، حيث سيجرى لقاء الذهاب بباماكو أيام 13، أو 14، أو 15 فبراير المقبل، على أن تجرى مباراة الإياب بملعب سانية الرمل أيام 27، أو 28، أو فاتح مارس المقبل.

hesport