فجرت تقارير نشرتها صحيفة سبورت الكاتالونية مفاجآت من العيار الثقيل، تحدثت عن مستقبل عدد من لاعبي نادي بايرن ميونيخ الألماني وخصت بالذكر قائد منتخب الأسود المهدي بنعطية، والتي قالت إنه من بين العناصر غير المرغوب في تواجدها الموسم القادم، رفقة العملاق البافاري كواحد من الشروط التي اشترطها المدرب بيب جوارديولا لمواصلة مهامه على رأس الجهاز الفني للفريق.

وأوردت صحيفة سبورت تقريرا أكدت من خلاله أن المدرب الإسباني أخبر مجلس إدارة النادي البافاربي بضرورة الإستغناء عن خدمات عدد من اللاعبين مقابل مواصلة مهامه مدربا للبايرن ومنهم (متوسط الميدان الألماني شفانزتايجر والمدافع البرازيلي دانتي والمهاجم االبولندي ليفاندوفسكي وشملت القائمة المدافع المغربي المهدي بنعطية).

ومن شأن التقرير أن يعيد للواجهة الخلافات السابقة التي كانت قد رصدتها الصحف الألمانية بداية الموسم الحالي بين المدرب جواردويلا والمغربي بنعطية، بعدما تأخر اللاعب المغربي في الدخول لأجواء النادي وفرض نظام تدريبي قاسي بحقه من طرف المدرب للحاق بالمجموعة.

وقارنت سبورت بين مطالب جوارديولا الحالية لإدارة البايررن وبين ما كان قد اشترطه لمواصلة مهامه مدربا لبرشلونة حين طالب الإستفناء عن الثلاثي (داني ألفيس وسيسك فابيرجاس والمدافع جيرارد بيكيه)، وهو ما شكل بداية لنهاية علاقة المدرب بالفريق الكاتالوني.

وبلغت صفقة انضمام بنعطية لبايرن ميونيخ قادما من روما الإيطالي أكثر من 25 مليون دولار في تعاقد ممتد لـ 4 مواسم قادمة.