إطار تنفيذ المخطط الإقليمي للتكوين وتقوية قدرات الفاعلين المحليين في التنمية البشرية برسم سنة 2015 ، تماشيا مع  أهداف وتوجهات الإستراتيجية العامة للتنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجال التكوين خلال المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2011  -2015 ، نظمت الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بتاونات على مدى يومين بتاريخ 22 و 23 أبريل 2015 بمقر الكتابة العامة للعمالة دورة تكوينية  لفائدة 22 من رؤساء وأعضاء الجمعيات والتعاونيات وشركات الأشخاص المستفيدة من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقد قام بتنشيط هذه الدورة التكوينية التي تمحور موضوعها حول : ” مساطر تنفيذ نفقات حاملي مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية” السيد رئيس مصلحة النفقات بالخزينة الإقليمية بمساعدة أطر وموظفي قسمي العمل الاجتماعي والميزانية والبرمجة بالكتابة العامة للعمالة  .

وخلال هذه الدورة التكوينية قام المنشط بمد رؤساء وأعضاء التنظيمات المهنية المذكورة بمجموعة من أدوات وآليات العمل والمعطيات المرتبطة بشرح مساطر تنفيذ صفقات حاملي مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتحكم فيها والتي تمكنهم من إخراج هذه المشاريع إلى حيز الوجود وفق المواصفات والتدابير المرجوة، بدءا من التعبير عن الحاجيات إلى غاية مرحلة الأداء، وذلك من خلال النقط التالية:

 

تقديم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية:

* قيم ومبادئ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

* تنظيم وإدارة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

*  التأطير الميزانياتي وتمويل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

*  محتوى وقواعد الاستهداف للبرامج الخمس للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

*  الشروط المسبقة

 

 مراحل تنفيذ النفقات:

*  التعبير عن الحاجيات

* الاستشارة

* اختيار نائل الصفقة

*  توقيع الصفقة

*   التنفيذ والتتبع

* الأداء

* رفع التقارير والتقييم والافتحاص

 

ويعد التكوين وتقوية قدرات الفاعلين في مجال التنمية البشرية من أبرز مجالات تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، حيث يشكل مناسبة لتبادل الخبرات والتجارب، كما يساهم في إعطاء دفعة قوية لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تعد ورشا ملكيا مفتوحا يتوخى تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة ومختلف أشكال الإقصاء الاجتماعي وتحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية المنشودة لبلادنا .

كما أن التكوين والتكوين المستمر يساهمان في الرفع من المستويين المعرفي والمهني  للعاملين في مجال التنمية البشرية بهدف إعدادهم إعدادا صحيحا  ليصبحوا مؤهلين للقيام بمهامهم على أحسن وجه ، سيما وأن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعتبر ورشا ملكيا مفتوحا  يسعى إلى الاهتمام بالعنصر البشري وتأهيله وإدماجه بشكل إيجابي في نسق الإنتاج وصيرورة التنمية المجتمعية الشاملة.