أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الجمعة ، شخصا يبلغ من العمر 18 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في الاعتداء الجسدي بواسطة السلاح الأبيض وإضرام النار في حق الضحية.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن خمسة جانحين يعيشون في حالة تشرد، قاموا بتعريض صديق لهم، يعيش بدوره متشردا،  للضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح الأبيض قبل أن يعمدوا إلى إضرام النار في جسده، مما تسبب له في حروق من الدرجة الثالثة وإصابات جسدية، وذلك بسبب خلاف بينهم حول مادة تستعمل في التخدير والإدمان.

وقد أسفرت التحريات الأمنية الأولية عن توقيف المشتبه فيه ( ه.ش) الذي استعمل ولاعة لإضرام النار في الضحية، كما تتواصل الأبحاث لتوقيف باقي المشتبه فيهم الذين تم تشخيص هوياتهم، في حين تم الاحتفاظ بالضحية بالمستشفى الجامعي ابن رشد قصد تلقي العلاجات الضرورية.