كشف المندوب السامي للتخطيط، أحمد الحليمي، اليوم، أن عملية الإحصاء السادس للمملكة كلفت حوالي 900 مليون الدرهم، وأنه جرى اختيار 73000 مشارك في عملية الإحصاء من طرف لجان مشتركة ما بين وزارة الداخلية والمندوبية السامية للتخطيط.

وأوضح الحلمي خلال ندوة عقدت بالدارالبيضاء أن النساء يمثلن 28 فالمائة من عدد المشاركات في الاحصاء وأن 47 منهن حاملات للشواهد و35 فالمائة طالبات.

وأضاف الحليمي أنه تم تأطير 18.391 مراقب و 1.382 مشرف جماعي و82 مشرف اقليمي و46 مشرف مركزي، مضيفا أنه جرى اختيار المشاركين في الاحصاء بناء تكوينهم وسيرتهم.

وتابع الحليمي أن الحملة التواصلية للاحصاء ركزت على بث وصلات اشهارية في الراديو والتلفزيون ونشر أكثر 199 اعلان اشهاري باللغتين العربية والفرنسية بـ56 جريدة وطنية، كما تم تخصيص قافلتين اعلاميتين جابت 37 اقليم انتقلت الى أكثر من 84 دوار.

في الجانب اللوجستيكي، ذكر المندوب السامي ان العدد الاجمالي للسيارت المعبئة في إطار الإحصاء العام للسكان والسكنى بلغ 8.375 سيارة، ضمت 2.365 سيارة دولة تابعة للإدارات العمومية والجماعات المحلية و6.010 سيارة مكتراة.

وأضاف الحليمي أن استمارة الإحصاء المقبل ستتضمن مستجدات تهم اغناء المعطيات الخاصة بجودة الموارد البشرية، ومقاربة ذات خصوصية بيئية ومقاربة الرفاه وظروف معيشة السكان، إلى جانب مقاربة درجة الصعوبات الجسدية والذهنية وفق آليات جديدة أوصت بها لجنة الإحصاء التابعة للأمم المتحدة.

الحليمي ذكر أنه سيتم الافصاح عن النتائج قبل متم 2014 على أن تقدم النتائج للملك وعلى أساسها سيتم الإعداد لانتخابات 2015