بمناسبة الذكرى السابعة والستين (67) لإقرار الإعلان العالمي لحقوق، و استجابة للقرار المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان لتخليد هذه الذكرى بتنظيم وقفات احتجاجية موحدة زمانا في جميع الفروع تحت شعار ” نضال متواصل من اجل الدفاع عن حقوق الإنسان” للتنديد بالهجوم على الحقوق و بالاعتداء على الحريات الفردية و الجماعية و بالمضايقات التي تطال الحركة الحقوقية و بالانتهاكات التي تعرفها كافة حقوق الانسان بالمغرب.

 

و في نفس السياق، نظم فرع جرسيف للجمعية المغربية لحقوق الانسان، وقفة احتجاجية يوم الخميس 10 دجنبر 2015، على الساعة الرابعة مساء (16:00) بساحة بئر انزان وسط مدينة جرسيف، حيث شارك في الوقفة الحقوقية بعض ممثلي الاطارات الديمقراطية والتقديمة، وقد رفع المحتجون لافتة مركزية ورددوا شعارات نددوا من خلالها بالهجوم على الحقوق والمكتسبات المادية والمعنوية، وكذلك بالاعتداء على الحريات الفردية والجماعية، وبالمضايقات التي تطال الحركة الحقوقية، وبالانتهاكات المستمرة التي تعرفها كافة حقوق الإنسان بالمغرب.

 

و اختتم الشكل النضالي بكلمة الاستاذ بندحمان الصياد رئيس المكتب الفرع المحلي الذي قام بجرد تاريخي لليوم العالمي لحقوق الانسان، كما قام بتشخيص الواقع المتردي لحقوق الانسان بالمغرب و استنكر في سياق حديثه واقع الحصار والقمع الممنهج ضد الحركات الاجتماعية و مسلسل المضايقات التي تتعرض له الجمعية والحركة الحقوقية محليا ووطنيا.

02 03